Dates

Open Date

12/06/2019

Close Date

20/06/2019

Share

الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني

موضوع المشورة

خلال الفترة الأخيرة ارتفع معدل حوادث الأمن السيبراني عالمياً بشكل متزايد، كما ارتفع عدد اختراقات البيانات بنسبة كبيرة كلفت العالم ملايين الدولارات. ويمتد تأثير حوادث الأمن السيبراني لأبعد من الخسائر الاقتصادية، حيث أن تلك الحوادث تؤثر على علاقة العملاء، والخدمات المقدمة، والسمعة المؤسسية، فضلاً عن التأثير الاقتصادي المباشر. لذلك، شرعت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في تحديث الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني بهدف خلق بيئة إلكترونية آمنة ومرنة تعمل على تمكين المواطنين من تحقيق طموحاتهم وتمكين الشركات من التطور والنمو. وتسعى الاستراتيجية الجديدة إلى تعزيز ثقة المواطنين للمشاركة بشكل آمن في العالم الرقمي، وتعزيز الابتكار في مجال الأمن السيبراني ، وترسيخ ثقافة الاستثمار في الأمن السيبراني ، بالإضافة إلى تمكين الشركاء الصغيرة من حماية أنفسها من الهجمات الإلكترونية، وحماية المعلومات الحساسة والبنية التحتية للدولة.

شاركونا أفكاركم

ننتظر مشاركاتكم لتقديم الأفكار والمقترحات بهدف التغلب على جميع تحديات الأمن السيبراني ، ومعالجة جميع قضايا الأمن السيبراني الحالية والمستقبلية. ساهموا معنا في تحديد أهداف الاستراتيجية، والإجراءات اللازمة للتغلب على التهديدات الأمنية، وكيفية نشر الوعي بين الناس لحمايتهم من التهديدات الأمنية، وما دور المجتمع، والقطاع الخاص، والحكومة في مواجهة تحديات الأمن السيبراني ؟ ندعو جميع المهتمين للمساهمة بأفكارهم وملاحظاتهم لتطوير استراتيجية الأمن السيبراني لدولة الإمارات لتكون صمام أمان في مواجهة تهديدات العالم الرقمي.

القرارات المتوقعة

بعد استلام ملاحظاتكم وأفكاركم بشأن تحديث استراتيجية الأمن السيبراني ، ستقوم الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بمراجعة تلك الملاحظات والأفكار وعرض مسودة الاستراتيجية على فريق خبراء الأمن السيبراني بالهيئة. بعد ذلك يتم تحديث الاستراتيجية وتضمين تلك الأفكار بها.


للمشاركة في استطلاع الرأي اضغط هنا


(success)

Popular Searches