التاريخ

تاريخ البدء

16/10/2019

تاريخ الإغلاق

29/12/2020


جهات الاتصال

البريد الإلكتروني

gc@nmc.gov.ae

الاسم

عفراء السويدي

رقم الهاتف المتحرك

0589997740

شارك

أهمية القراءة و نظام التصنيف العمري للمصنفات الفنية

موضوع المشورة:

نظام التصنيف العمري عن المجلس الوطني للإعلام، بهدف المحافظة على قيم مجتمع دولة الإمارات ومورثه الثقافي، وحماية أبنائه من المؤثرات السلبية التي يتلقونها من خلال ممارسة الأنشطة الإعلامية المختلفة التي تندرج تحت المصنفات الفنية، وهي الأفلام السينمائية وأفلام الفيديو، والألعاب الإلكترونية وألعاب الفيديو، إضافة إلى الكتب المصورة والروايات المطبوعة والمستخدمة على الشبكة الإلكترونية التي يتم تداولها في الدولة، بما في ذلك المناطق الإعلامية الحرة.

وعمل المجلس على إصدار نظام التصنيف العمري للمصنفات الفنية بمختلف أشكالها وأنواعها، وذلك انطلاقاً من مسؤولياته تجاه المجتمع، مما سيسهم في توفير محتوى إعلامي متوازن ومسؤول يحترم خصوصية الأفراد ويحمي فئات المجتمع المختلفة من التأثيرات الضارة والمحتملة لبعض المصنفات الفنية والإعلامية، كما أن المجلس ومن خلال النظام يلزم ممارسي الأنشطة الإعلامية المرخصة في الدولة، بتصنيف محتوى المطبوعات والأنشطة الإعلامية من خلال تحديد الرموز التي تلائم مختلف فئات المجتمع.

 يُلزم نظام التصنيف العمري الجهات المعنية بتصنيف محتوى المطبوعات والأنشطة الإعلامية، وفقاً للأذون الصادرة بمقتضى أحكام النظام، حيث يوفر الحماية من التعرض للمواد التي تسبب الضرر والإزعاج، والتأثيرات الضارة والمحتملة؛ ويوفّر معلومات كافية عن المصنفات الفنية لمساعدة الأفراد على الاختيار الصحيح.

إلى ذلك، حدد المجلس من خلال النظام مجموعة من الرموز التي تدل على التصنيف العمري المناسب للفئات العمرية المختلفة، حيث إن الرموز الخاصة بمحتوى الأفلام السينمائية والفيديو هي ( G، PG، PG13، PG15، 15+، +18)، كما أن الرموز الخاصة بمحتوى ألعاب الفيديو هي ( 3، 7، 12، 16، 18، 21)، والرموز الخاصة بمحتوى الكتب والروايات هي ( E، 5-3، 9-6، 12-10، 13+، 17+، 21+).


الهدف من المشورة:

 يهدف النظام بشكل أساسي إلى توفير الحماية للأطفال والشباب من التعرض لمحتوى غير مناسب لأعمارهم، ويساعدهم على الاختيار الصحيح للمصنفات الفنية ذات المحتوى المناسب لهم، لافتاً إلى أن المجلس بدأ تطبيق النظام بدُور العرض السينمائية والمكتبات ومراكز التسوق الخاصة ببيع ألعاب الفيديو والألعاب الإلكترونية، ويعمل حالياً على رفع نسبة الوعي بشأن التصنيف العمري لدى أفراد المجتمع في الدولة

والهدف من موضوع المشورة معرفة رأي الجمهور في معارض الكتب ودورها في رفع نسبة القراءة، وكيف يفهم نظام التصنيف العمري للمصنفات الإلكترونية.

 

النتائج المتوقعة نتيجة للمشورة:

يرحب المجلس الوطني للإعلام بك، وبما تقدمه من تعليقات وآراء، وسيكون كل ذلك محل تقدير، ويؤخذ بعين الاعتبار عند مناقشة التحسينات والتطويرات الخاصة بخدماتنا، وحملات التوعوية بأهمية القراءة التي نقوم بها أثناء مشاركاتنا في معارض الكتب.



(success)