لعبة إلكترونية ترويجية لإيصال رسالة مهنة التمريض

09/05/2018 الصحة واللياقة البدنية | وزارة الصحة و وقاية المجتمع

 1691     164




إيمانا من وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالدور المهني والإنساني الكبير الذي يقوم به طاقم التمريض أطلقت الوزارة لعبة إلكترونية ترويجية بهدف إيصال الرسالة التوعوية التثقيفية عن مهنة التمريض وأهمية الكوادر التمريضية المواطنة للمجتمع، وذلك في إطار أهداف المبادرة الوطنية لتعزيز جاذبية هذه المهنة.

وتهدف المبادرة إلى استخدام الشخصيات الكرتونية ( رحمه وسند ) كوسيلة مبتكرة من الأنشطة التحفيزية في مبادرة تعزيز جاذبية مهنة التمريض ورفع نسبة التوطين فيها حسب مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 وإبراز الشخصية المواطنة للتمريض واستخدام الشخصية إلكترونية كشخصية رسمية في المناسبات الرسمية والوطنية وذلك في إطار استراتيجية الوزارة الهادفة إلى تقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل.

وتقرر تسمية شخصية الممرضة «رحمة» كونها من الصفات التي تتميز بها الممرضات واختيار اسم شخصية الممرض «سند» مستلهمين ذلك من أقوال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن التمريض بأن «الكوادر التمريضية الوطنية هم السند الحقيقي للدولة في وقت أزماتها وحاجاتها».

وتأتي المبادرة لتعزيز الوعي المجتمعي بأهمية دور التمريض والوصول إلى أكبر عدد من الأفراد لنشر المعرفة، حيث يعتبر استخدام الألعاب من أكثر الوسائل التعليمية نجاحاً وأثراً لكونها تشد انتباه الفئات العمرية المختارة حيث تتكون اللعبة الإلكترونية من نموذجين، يستهدف الأول منها فئة الأطفال من سن 3 إلى 8 سنوات، بينما يستهدف النموذج الثاني الفئة العمرية الأكبر من 8 سنوات بهدف التعريف بمهنة التمريض ودور التمريض في الجهات المختلفة التي يعمل بها والتوعية الصحية بكيفية التعامل مع بعض الحالات البسيطة علما بأن اللعبة متوفرة الآن على منصات المتاجر الإلكترونية في "جوجل بلاي" و"أبل ستور" لتكون متاحة لأوسع شريحة في المجتمع وتحقق غاياتها من الانتشار والأثر الإيجابي.


تعليقاتكم

1 Comments

مجهول علق في 20/05/2018

هذه خطوة رائعة فعلا لتعريف دور الممرض في المجتمع وخاصة للاجيال الصاعدة وتغيير مفهوم التمريض الخاطئ عن مهنة التمرض .


(success)