يوم جديد في تاريخ مجيد

02/12/2019 عام | الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية

 365     14

أنه عام جديد يضاف إلى التاريخ المجيد للوطن، وصفحة مضيئة تضاف إلى سجل حافل بالإنجاز والخير والسلام، وذكرى جديدة لتأسيس هذا الكيان العظيم على يد المغفور له – بإذن الله – الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه، تعيد إلى الأذهان عظمة الإنجاز، الذي تم بفضل الله وقوته على يد المؤسس ورجاله المخلصين، ويجسد نعمة لم شمل هذه البلاد تحت راية واحدة انبثق منها نور التسامح والسلام وحملت رسالته الخالدة إلى البشرية.


إن يومنا الوطني يشكل مناسبة مهمة نتذكر فيها نعم الله علينا، ونحن نرى وطننا الغالي يرتقي كل يوم إلى مزيد من التطور والنمو في مختلف الميادين الأمنية والعلمية والاقتصادية والثقافية والحضارية، ويقدم تجربة تنموية فريدة، ليس فقط لما حققته من مستويات قياسية من التقدم، ولكن أيضاً لما استندت إليه من قيم إنسانية وحضارية غرست روح الانتماء للوطن في نفوس المواطنين جميعاً.

 

إن اليوم الوطني يذكرنا أن التضحيات العظيمة والعطاء اللامحدود هي طرق تحقيق الأهداف، فبعد قيام الاتحاد، بدأت على هذه الأرض قصة مسيرة تنموية شاملة في بلاد افتقدت في البداية للثروات الطبيعية ولكنها كانت غنية برجالها لتصبح الصحاري القاحلة ميداناً لنهضة تنموية شملت جميع القطاعات والمجالات التعليمية والصناعية والزراعية والخدمية، وجعلت المواطن الإماراتي هدف هذه التنمية، ورسمت معالم حضارية جمعت بين أصالة التراث وديناميكية الحاضر ومتغيراته، كما تهيأت للمستقبل ببصيرة نافذة تستشرف الآفاق وتستنير الطريق.


وفي العهد الزاهر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" استمرت المسيرة الخيرة تطرق كل أبواب التقدم والتطور والنمو في مختلف المجالات وتحقق إنجازات تنموية كبيرة، ومواصلة البناء وسعياً متواصلاً نحو التنمية الشاملة وتوظيف إمكانات البلاد وطاقاتها لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه مع التمسك بعقيدتنا الصافية والمحافظة على أصالة مجتمعنا وثوابته ، وتحقيق العدالة لجميع المواطنين، وإتاحة المجال لهم لتحقيق تطلعاتهم وأمانيهم المشروعة في إطار نظم الدولة وإجراءاتها.


لقد أصبح جهاز الشرطة في دولة الإمارات من أفضل الأجهزة الشرطية بالعالم وبشهادة منظمات وهيئات دولية متخصصة، نتيجة للبرامج التدريبية والتأهيلية الحديثة والمتطورة التي توفرها الوزارة لمنتسبيها، مما كان له أكبر الأثر في خلق كفاءات وطنية عالية تواكب العصر بما حفل به من تقدم وتطور تكنولوجي في المجالات الشرطية كافة، وتم تزويد وزارة الداخلية بأحدث المعدات والآليات والبرامج التي جعلتها تواكب التطور وتستطيع أن تتعامل مع جميع أشكال وصور الجريمة وتحد منها، وبفضل الدعم المادي والمعنوي أصبحت الوزارة بمختلف قياداتها وإداراتها العامة تقوم بدورها على أكمل وجه وتسهم بفعالية في ترسيخ مسيرة الأمن والأمان التي تنعم بها دولتنا.

 

نحن في وزارة الداخلية، وبتوجيهات من قبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لن ندخر جهدًا لتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة، والمساهمة بشكل فعال في تنفيذ الخطط المرسومة والتطوير المستمر للأداء، ومواجهة التحديات؛ لمواكبة تطلعات القيادة الكريمة من خلال توسيع نطاق الخدمات المقدمة، وتفعيل دورنا في الحكومة الإلكترونية والحفاظ على أمن واستقرار الوطن، وحماية المكتسبات الوطنية التي تحققت على أرضه.


تعليقاتكم

14 Comments

Question Migration علق في 08/12/2019

I love UAE


Question Migration علق في 08/12/2019

The UAE is a successful experiment in federation and unity, in bringing the world together, in welcoming religions, in investing in own citizens, and in leaders who work with dedication for their people.


(success)