رسالة إلى موظفي الهيئة بمناسبة العام الجديد 2016.

نشرت بواسطة Hamad

11-01-16

رسالة إلى موظفي الهيئة بمناسبة العام الجديد 2016.

الأخوات والأخوة،
السلام عليكم ورحمته وبركاته،
ها نحن نودع عاماً ونستقبل آخر، لنكتشف كما في كل مرة أن الوقت يمضي بسرعة، بينما أجندة عملنا تزخر بالكثير من المهمات والأهداف التي تحتاج إلى المزيد من العمل والجهد.

لقد أمضيت عاماً في موقعي الحالي معكم، خضنا خلاله الكثير من التجارب، وتبادلنا الكثير من الآراء والخبرات. وبتفاعلنا وتعاضدنا ونقاشاتنا المفتوحة والأمينة، تغلبنا على الكثير من الصعاب، وتعاملنا مع التحديات الماثلة أمامنا.

لقد تعلمت منكم الكثير، وآمل أن أكون قد تركت الأثر الطيب في نفوسكم كزملاء وأخوة ضمن عائلة واحدة هي عائلة الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. إننا جميعاً نعمل لهدف واحد، وهو المساهمة في بناء الوطن الذي نحمله في قلوبنا، وننتمي إليه بكل أحاسيسنا. وبالتالي فإن ما نقوم به هو مهمة وطنية نتشارك جمعياً في حملها، بغض النظر عن جنسياتنا.

لقد عملنا معاً بروح الفريق الواحد. أصبنا في محطات، وأخطأنا في أخرى، وهذا أمر طبيعي؛ المهم أننا تعلمنا من تجاربنا، وفي المحصلة أعتقد أننا نجحنا معاً وحققنا كفريق وطني طموح تحولات وتغيرات وقفزات ونجاحات في مجالات عديدة، بعضها نضج وبدأنا نتلمس نتائجه بشكل واضح، وبعضها الآخر ستتضح معالمه في المستقبل إن شاء الله.

إنني مقتنع تمام الاقتناع بأن النجاحات التي تحققت وتتحقق، لا يعود الفضل فيها لشخص أو أشخاص، إنما هي محصلة لتضافر جهودنا جميعاً. وعندما أقول تضافر، فما أعنيه أيتها الأخوات والأخوة هو كما أشار سيدي صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله من أن 1 + 1 في قاموس الإمارات لا يساوي اثنين، بل يساوي 11.

لذا، أنتهز هذه المناسبة لأتقدم بالشكر الجزيل إلى كل فرد منكم، موظفاً كان أو مديراً، وأدعوكم بإخلاص، لا إلى مواصلة العمل فحسب، بل إلى مضاعفة العمل، فأمامنا تحديات لا يستهان بها في القادم من الأيام.

فلنبدأ عامنا الجديد بهمة وإصرار. لا بأس في استراحة محارب نلتقط فيها أنفاسنا قليلاً؛ استراحة نلقي فيها التفاتة صغيرة على مسيرتنا في العام 2015، تلك المسيرة التي مررنا فيها بمحطات سلسة، وأخرى تنطوي على تحديات. اليوم، نحتاج إلى مراجعة تلك المحطات من أجل استخلاص الدروس والعبر، ولكي تكون تلك الدروس زاداً لنا في محطاتنا المقبلة.

وفقكم الله، وسدد خطاكم على طريق العمل المخلص لخدمة هذا الوطن الذي نرفل جميعاً في نعيم حبه وعطائه.
والسلام عليكم ورحمته وبركاته

التعليقات

التعليقات السابقة

Bu Hamed m

12-01-16

Bu Hamed يكتب :

بارك الله فيك

ريم تاتاناس

13-01-16

ريم يكتب :

ماشالله

هناء علي الدروبي

02-02-16

هناء علي يكتب :

نعم المدراء أنت..

هناء علي الدروبي

02-02-16

هناء علي يكتب :

نعم المدراء أنت..