عام القراءة

نشرت بواسطة Hamad

12-01-16

2016 عام القراءة

2016 عام القراءة
عام 2016 عاماً للقراءة، هذا ما يقابلك وأنت تتصفح الجرائد اليومية في دولة الإمارات، بلد المبادرات الطليعية التي حجزت لنفسها موقع الريادة في الكثير من الميادين، فاستحقت إعجاب العالم أجمع.
حسناً، على المستوى الشخصي، ماذا أنت فاعل في عام القراءة؟ هل ستكون جزءاً من هذا التوجه؟ هل ستكون القراءة جزءاً لا يتجزأ من عاداتك اليومية؟
لقد كان للكتاب دور محوري في نهضة الشعوب المتقدمة؛ لا خلاف في ذلك.
وعلى المستوى الأسري، ثمة فرق بين طفل قارئ، وطفل ال يقرأ. مستقبل هذا ليس كمستقبل ذاك. وتحصيل هذا ليس كتحصيل ذاك.
والطفل لا يصير قارئاً إلا إذا شاهد والديه والكبار في العائلة يقرؤون. إن أفضل طريقة لغرس القراءة في نفوس الأطفال هي عبر المثال والنموذج. فما رأيكم؟

التعليقات

التعليقات السابقة

asma al

13-01-16

asma يكتب :

سنقرأ لنرتقي