السياسة الخارجية

السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة

 

اعتمدت دولة الإمارات العربية المتحدة لبناء علاقاتها الخارجية النهج الذي حدده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي رسمت الدولة من خلاله سياساتها في التعامل مع الدول والشعوب والأنظمة الأخرى.

 واتبع صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، هذا النهج في قيادة الأمة لتصبح نموذجاً يحتذى به حيث جسدت الحكمة والتوازن والاعتدال، دون المساومة على دعم الحقوق وتحقيق العدالة من خلال اعتماد نهج إنساني إيجابي ومتميز.

 وتقوم ركائز السياسة الخارجية الإماراتية على مبادئ حسن الجوار والتفاهم وعدم التدخل في القضايا الداخلية للدول الأخرى فضلاً عن حل النزاعات بشكل ودّي. وقد أفضت هذه السياسة إلى الانفتاح المتبادل بين دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، وساهمت في بناء الشراكات الاستراتيجية في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والعلمية والتعليمية والصحية مع العديد من البلدان في جميع القارات مما رسخ مكانة الدولة البارزة التي اكتسبتها في المجتمع الدولي.

*هذا النص مستقطع من الموقع الرسمي  لوزارة الخارجية والتعاون الدولي                               

   

الجزر الإماراتية المحتلة

 

تضم هذه الصفحة معلومات عن الجزر الإماراتية المحتلة بما يشمل السياق التاريخي للأزمة الناجمة عن احتلال إيران لجزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى.

كما تلقي الصفحة الضوء على جذور النزاع بين الإمارات وإيران على الجزر، والمحطات التاريخية المهمة في هذا السياق، وجهود دولة الإمارات لحل المعضلة استناداً إلى الجهود الدبلوماسية والدعم الدولي.

 

لمزيد من المعلومات:

 

جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى: النزاع بين الإمارات وإيران - وزارة الخارجية (PDF, 68KB)

 

روابط مفيدة

 

 

التقييم
معدّل (0 أصوات)
The average rating is 0.0 stars out of 5.